الأردن حقائق وارقام

نبذة حول الأردن

دولة الأردن، يطلق عليها رسمياً "المملكة الاردنية الهاشمية" وعاصمتها مدينة عمّان، وهي إحد الدول  العربية الواقعة في جنوب غرب آسيا  (منطقة الشرق الأوسط)، او ما كان يعرف قديماً ببلاد الشام، تحت قيادة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وذات نظام حكم "نيابي ملكي وراثي".

تبلغ مساحة البلاد حوالي 89,341 كيلومتر2، لتحتل المرتبة 113 عالمياً و8 على مستوى منطقة الشرق الأوسط من حيث حجم المساحة. تحدها فلسطين من الغرب، ومن الشمال جمهورية سورية، والمملكة السعودية من الجنوب والشرق، والجمهورية العراقية من الشمال الشرقي.

وصل التعداد السكاني للبلاد الى حوالي 10.3 مليون نسمة مع نهاية عام 2018، لتحتل بذلك المرتبة 86 عالمياً، والمرتبة 7 بين دول منطقة الشرق الأوسط. يشكل الاردنيون ما نسبته تقريباً 70% من إجمالي السكان، لتتوزع النسبة المتبقية ما بين سوريين، مصريين، عراقيين وفلسطيين (من قطاع غزة)، والقليل من الجنسيات الأجنبية غير العربية.

يدين ما نسبته 97.2% من إجمالي السكان بالإسلام، وما نسبته 2.2% بالديانة المسيحية، ويوجد القليل ممن يدينون باليهودية، والبوذية، والهندوسية. وتعد العربية اللغة الرسمية للبلاد، وتعتبر اللغة الإنجليزية مفهومة على نطاق واسع بين السكان.

الواقع السياسي:

يعد نظام الحكم في البلاد ملكي وراثي، والأمة مصدر السلطات، وتمارس الأمة سلطاتها من خلال ثلاث سلطات متمثلة في السلطة التشريعية والتي تتكون من مجلس الأمة، ويتألف من مجلسين، هما: مجلس النواب، ومجلس الأعيان؛ والسلطة القضائية، والمتمثلة بالمحاكم والقضاء للدولة، وتعد وزارة العدل الذراع التنفيذي للنظام القضائي الأردني؛ والسلطة التنفيذية، والتي تناط بالملك ويتولاها بواسطة وزرائه وفق أحكام الدستور الأردني، ويتولى مجلس الوزراء مسؤولية إدارة جميع شؤون الدولة الداخلية والخارجية، بإستثناء ما قد عهد أو يعهد به من تلك الشؤون بموجب الدستور أو أي تشريع آخر إلى أي شخص أو هيئة أخرى.

الثقافة:

تتسم الاردن بالثقافة العربية الشامية (ثقافة بلاد الشام)، والتي تتميز  بحسن معاملة الضيف والكرم، ولا تختلف الثقافة الاردنية كثير عن الثقافة العربية، فهي تشترك بها في الكثير من الصفات والعادات والتقاليد، وتتمحور الحياة الإجتماعية والهوية الاردنية حول الأسرة، حيث تتألف المنازل من الناس المرتبطين ببعضهم البعض عن طريق القرابة، إما عن طريق النسب أو الزواج، والعلاقات الأسرية الممتدة داخل البنية المجتمعية في الاردن (روابط عشائرية وقبلية).

السياحة:

تركت العديد من الحضارات القديمة بصماتها في المملكة الاردنية، والتي تمثلت في القلاع والمدرجات والمدن الأثرية، حيث يحتوي الأردن على العديد من المواقع التاريخية، وعلى رأسها مدينة البتراء الوردية، والتي تعتبر من عجائب الدنيا السبع، إضافة الى مدينة جرش الأثرية (مدينة الأعمدة الرومانية) والتي يعود بنائها الى أكثر من  2500 عام، ويوجد أيضاً الكثير من بقايا التراث الروماني، كالمدرج الرماني في كل من محافظتي عمان (منطقة وسط البلد) وإربد (منطقة أم قيس)، وتتمتع الاردن أيضاً بالسياحة العلاجية - الموجودة فقط في الأراضي الفلسطينية المحتلة- المتمثلة في البحر الميت، إضافة الى السياحة الدينية ومتمثلة بما يعرف بالمغطس في مدينة مادبا.