كلمة المدير العام

السيدات والسادة الصناعيين المحترمين،،،

سعينا وعلى مدار السنوات الماضية، أن نطور منظومة الخدمات المقدمة للقطاع الصناعي واستحداث برامج وخدمات جديدة تليق بمستوى قطاعنا، وترسم له الطريق نحو آفاق جديدة من التطور والازدهار، ولعل تركيزنا انصب في ثلاثة مجالات رئيسية الصادرات، والطاقة، والاستثمار، وستجدون في جنبات هذا التقرير تفاصيل هذه الخدمات والياتها.

ونحن اليوم اذ نفتخر بصناعتنا الوطنية وما وصلت اليه من مستوى متطور أهلها للدخول الى أكثر من 140 سوق حول العالم، ومنافسة أبرز دول العالم، على أساس الجودة والمواصفات العالمية. فإننا نسعى الى أن نكون سباقين في تقديم المزيد والمزيد من الخدمات النوعية، للارتقاء بتنافسية صناعتنا الأردنية بشكل أكبر ومواجهة كل الظروف والتحديات التي تمر بها، وصولاً الى تجسيد رؤية غرفة صناعة الأردن على أرض الواقع " الممثل الأقوى للقطاع الخاص في الأردن" بالتعاون مع الغرف المحلية في عمان، والزرقاء، واربد، ومختلف الشركاء.

فالقطاع الصناعي الذي يشكل ركيزة أساسية للاقتصاد الأردني، يحتاج الى دعم مستمر حتى يتمكن من تخطي العقبات التي تعرقل مسيرة نموه، ولعل أبرز التحديات التي تواجه الصناعة الأردنية تكمن في محاور؛ الطاقة وتكاليفها، والصادرات واختراق الاسواق غير التقليدية وتواجدنا في الأسواق التقليدية، وتحديات الاستثمار الصناعي واستدامته.

والمتصفح في جنبات الموقع الالكتروني الجديد للغرفة، سيلمس التركيز على خدمات هذه المحاور الثلاث، من خلال افراد منصات متكاملة لكل من الصادرات والطاقة والاستثمار تعكس حجم ومستوى الخدمات التي تمت وستتم مستقبلاً خلالهما. 

إخواننا الصناعيين، ندرك تماماً في غرفة صناعة الأردن وبناء على توجيهات مجلس الادارة، أن التطوير والتغيير لا يأتي الا من خلال تضافر الجهود وودعمكم لنا وايمانكم بنا، فصوتنا الواحد يضمن لنا مستقبل زاهر ينعم بالنمو  الازدهار

الدكتور ماهر المحروق
     المدير العام