الملك يشيد بالصناعات المحلية ويدعو إلى زيادة إنتاجها


ولفت جلالته، خلال اطلاعأشاد جلالة الملك عبدالله الثاني بالصناعات المحلية، مؤكداً أهمية زيادتها وتوسيع قاعدة الدول التي يتم التصدير لها من خلال فتح أسواق جديدة.

 اليوم الاثنين في وزارة الصناعة والتجارة والتموين وموقع حدائق الحسين، على نماذج لمنتجات وطنية في قطاعي التصنيع الطبي والغذائي يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، إلى ضرورة إدامة عمل برامج تشجيع التصدير، ووضع آلية لقياس أثرها وتطويرها باستمرار

وشدد جلالة الملك على أهمية توجيه البحث العلمي وربط الجامعات ومراكز البحث بتطوير الصناعات المحلية، مؤكداً ضرورة التركيز على مدخلات الإنتاج المحلي، ومعالجة المعيقات التي تواجه توسيعه، والعمل على تطوير منتجات جديدة

وشملت نماذج المنتجات الوطنية مستلزمات ومعدات طبية ومواد تعقيم، ومواد غذائية، طُوّرت بمواصفات فنية عالية لتلبية حاجة المملكة، والتصدير، خلال أزمة كورونا

وقدم وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري إيجازا، أوضح فيه أن الحكومة عملت على تعزيز تنافسية الصادرات بتطوير برامج لتوسيع قاعدة الأسواق التصديرية للمنتجات الأردنية

ولفت إلى أن الحكومة عملت أيضا على تأطير علاقات الأردن التجارية مع أسواق غير تقليدية من خلال برامج الدعم المالي والفني وتشبيك المصانع مع موردين من دول الخليج العربي، وبرنامج دعم تحويل نماذج اختراعات إلى مشاريع تجارية، وتشبيك الصناعة المحلية مع المتاجر الإلكترونية الافتراضية العالمية، والعمل عن بعُد وبرامج لتخفيف الكلف المرتبطة بالشحن

وحسب الحموري فإنه ونتيجة للجهود التشاركية مع القطاع الخاص، بلغت الصادرات الوطنية العام الماضي نحو 5 مليار دينار، لتسجل نمواً بما نسبته 6.8 بالمائة ولأول مرة منذ العام 2014، بينما شكّلت الصادرات الصناعية حوالي 93 بالمائة من إجمالي الصادرات الوطنية