الصناعة تعيش عصرها الذهبي بفعل الدعم الملكي


أكد رئيس غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير، أن الصناعة الأردنية تعيش اليوم عصرها الذهبي بفعل الدعم والاهتمام الذي تتلقاه من جلالة الملك عبدالله الثاني.
وقال المهندس الجغبير خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، عقد بمقر الغرفة، إن زيارات جلالة الملك للمصانع سيكون لها تبعات ايجابية أمام المستثمرين والصناعيين الأردنيين والعرب والأجانب داخل المملكة.
واضاف ان الغرفة تلقت اتصالات عديدة من بعض الدول العربية وبخاصة لبنان ودول الخليج العربي لإقامة صناعات على الأرض الأردنية وبخاصة بقطاع المواد الغذائية، مؤكدا أن جلالته يركز لجعل المملكة مركزا استراتيجيا للصناعات الغذائية بالمنطقة.
واشار خلال المؤتمر الذي تم خلاله عرض خطة استجابة قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات لأزمة فيروس كورونا، إلى أن الجائحة اثبتت أهمية ان يكون لدينا صناعة محلية قادرة على تجاوز التحديات وتوفير جزء من المنتجات الأساسية للمواطنين.
ولفت المهندس الجغبير إلى أن القطاع الصناعي كان أول القطاعات التي عادت للعمل بعد إغلاق القطاعات الاقتصادية لمكافحة ومنع تفشي وباء فيروس كورونا، مشيرا للتشاركية التي تربط الغرفة مع الحكومة لما فيه مصلحة القطاع الصناعي.