الجغبير يدعو المصانع لمنح الأولوية في التوظيف لأبناء لواء سحاب

أكدت غرفتا صناعة الأردن وعمان اعتزازهما بلواء وأهالي سحاب كمنطقة حاضنة للعديد من المصانع، وخصوصا في مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية، التي يوجد بها اكثر من 467 منشأة صناعية يزيد رأسمالها على المليار دينار وتشغل الالاف من الأردنيين، بينهم عدد كبير من ابناء وبنات لواء سحاب. رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير، أعرب عن امله ان يتم قريبا رفع العزل عن لواء سحاب، ليعود اللواء زاهرا بالحركة التجارية والصناعية النشطة، كما كان، وذلك خلال اجتماع عقد اليوم الاربعاء في مبنى غرفة صناعة عمان. وأشار الجغبير الى حرص القطاع الصناعي على القيام بدوره التنموي في خدمة المجتمعات المحلية، ، مضيفا أن غرف الصناعة تعمل على توعية منتسبيها بأهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات في تنمية المجتمعات المحلية، خصوصا في المناطق النائية، لما لذلك من تاثير ايجابي في تعزيز العلاقات بين المصانع والمجتمعات المحيطة بها، حيث قامت المصانع بدعم العديد من الجمعيات الثقافية والنوادي الشبابية في لواء سحاب، اضافة الى مساهماتهم في تحديت العديد من المدارس. ودعا الجغبير واعضاء مجالس ادارة الغرفتين المصانع الوطنية القائمة في لواء سحاب، الى منح الأولوية في التوظيف لأبناء اللواء وتدريبهم، بما يتناسب مع مؤهلاتهم العلمية وخبراتهم العملية، الأمر الذي يصب في مصلحة الطرفين. واكد الجغبير أن منطقة سحاب تحديدا تعد من أفضل المناطق الاستثمارية في المملكة، حيث تمكنت من استقطاب العديد من الاستثمارات المحلية والخارجية، والتي تزيد صادراتها عن 400 مليون دينار، تشكل ما نسبته 10 % من اجمالي الصادرات التحويلية الأردنية.