قرار مجلس الوزراء يعد إنجاز للتشاركية بين الحكومة والصناعيين، ويحفز الصناعة المحلية والمنافسة

قال ممثل قطاع الصناعات التموينيّة والغذائية والزراعيّة والثروة الحيوانيّة في غرفة صناعة الأردن محمد الجيطان الأحد، إن قرار مجلس الوزراء بتخفيض الضريبة العامّة على المبيعات المفروضة على مدخلات إنتاج عدد من المواد الغذائيّة بنسب متفاوتة، سيساعد الصناعيين في الأردن على المنافسة، كما أنه يوفر السيولة لديهم.وبين الجيطان في تصريح لـ"المملكة" أن القرار يأتي كإنجاز للتشاركية بين الحكومة والصناعيين، ويحفز الصناعة المحلية والمنافسة مع الصناعة المستوردة."جرى دراسة القرار معنا وسبق أن طالبنا به" بحسب الجيطان.وأوضح الجيطان، أن القرار لن يؤثر على أسعار السلع، ولن يشعر به المستهلك.وقال إن "القرار أزال تشوهات ضريبية كانت تمنع المنافسة بسبب عدم توفر السيولة، مع وجود مبالغ مالية للمصانع لدى دائرة الضريبة"."ستزداد التنافسية الصناعات المحلية كون مواد التعبئة والتغليف التي تدخل هذه المواد كانت تخضع لضريبة 16% ومخرج الإنتاج هو 2-4% من المنتج النهائي، بينما المستورد أيضا كان يدخل بضريبة مبيعات 2-4%" وفق الجيطان.وبموجبالقرار، سيتمّ تخفيض الضريبة العامّة على المبيعات المفروضة على مدخلات إنتاج الزيوت لتصبح 4 %، وتخفضيها على مدخلات إنتاج المواد الغذائيّة المعلّبة (الخضراوات والحبوب والفواكه المعلّبة) إلى 2 % فقط، ومدخلات إنتاج أنواع محدّدة من الألبان إلى 5 %.وتشمل مدخلات إنتاج هذه المواد القوارير والزجاجات والعبوات البلاستيكيّة والمعدنيّة، وعلب الكرتون، بالإضافة إلى الكرتون والورق المطبوع المستخدم لتعبئتها وتغليفها.كما شمل القرار الحكومي  تخفيض الضريبة العامّة على المبيعات المفروضة على الأكياس المستخدمة لتغليف التمور إلى 2 %، والكرتون المستخدم لتعبئة البيض إلى 4 %.