صناعة الأردن تتراجع عن زيارة كوسوفو بعد فتح سفارة لها في القدس المحتلة

"صناعة الأردن" تتراجع عن زيارة كوسوفو بعد فتح سفارة لها في القدس المحتلة

أعلنت غرفة صناعة الأردن الثلاثاء، تراجعها عن بحثها تنظيم زيارة لوفد اقتصادي أردني إلى جمهورية كوسوفو؛ بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وذلك بعد قيام الأخيرة بافتتاح سفارة لها في مدينة القدس المحتلة وهي خطوة أدانها الأردن في بيان رسمي في 15 مارس/ آذار الماضي 2021.

وكانت الغرفة قد أعلنت في 9 مارس/آذار الماضي 2021 بحثها تنظيم زيارة لوفد اقتصادي أردني إلى جمهورية كوسوفو؛ بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، خلال لقاء سفير جمهورية كوسوفو غير المقيم لدى الأردن إلير دوغولي في مبنى الغرفة.

وأكدت غرفة صناعة الأردن في بيان صحفي أنه لا نية "مطلقا" لترتيب زيارة لوفد من الصناعيين الأردنيين إلى كوسوفو، تعبيرا عن رفض توجهاتها السياسية بالمنطقة.

وأكدت الغرفة في البيان الذي أصدرته، على أنها تسعى دائما لفتح أسواق جديدة أمام الصادرات الوطنية، وذلك لدعم المنتج الوطني، مشددة على أن الأسواق التي تستقبل المنتج الوطني كثيرة ومتنوعة.